"العمل السعودية" توضح ان النشاط السينمائي ليس مقتصراً على دور العرض

طباعة
أوضحت وزارة العمل السعودية بخصوص ما تم تداوله حول السماح بالدور السينمائية في المملكة، أن ما اتاحته عبر موقعها الإلكتروني تحت مسمى "السينما وخدمات التسلية" ليس بالضرورة دور سينما بل هي نشاطات تُنسب للسينما من حيث الوصف الوظيفي من جهة ومن حيث معدات التصوير المستخدمة فقط. وحسب ما جاء بجريدة "الرياض" فقد قال مدير المركز الإعلامي بوزارة العمل تيسير المفرج أن هناك العديد من الأنشطة التجارية المهنية المعتمده في الوزارة أحدها "الطباعة والنشر والإعلام" ويضم ثلاث نشاطات فرعية لها علاقة بسميات الإنتاج السينمائي وجميعها تنسب للسينما من حيث الوصف الوظيفي من جهة ومن حيث معدات التصوير المستخدمة، والممارسات المهنية في هذا المجال من قبل شركات الإنتاج والدعاية والإعلان باعتبارها مسميات لمهن بعض الأنشطة  ذات العلاقة بالإعلان والإنتاج الفني، وليس كنشاط تجاري مستقل". وأكد "ومسميات هذه المهن لخدمة شركات الإنتاج الفني والذي يعد أحد الأنشطة المعترف بها في وزارة العمل وغيرها من الجهات لأغراض إنتاج الأفلام الوثائقية، التصوير، الدعاية والإعلانات، إضافة إلى أن المسميات المرتبطة بالسينما هي أوصاف وظيفية معتمدة في هذا القطاع. مشيراً إلى أن دليل التصنيف والتوصيف المهني السعودي يحتوي على أكثر من ثلاثة آلاف مهنة، منها عشر مهن ذات علاقة بالإنتاج السينمائي تلبية لاحتياجات سوق العمل في توفير توصيف مهني دقيق"