الأسهم الإيطالية تهبط جراء مخاوف الميزانية وفايننشال تايمز البريطاني يصعد بفضل مكاسب شركات التعدين

طباعة

هبطت الأسهم الإيطالية أكثر من نصف بالمئة لتدفع الأسواق الأوروبية للهبوط، حيث غطت المخاوف بشأن عجز ميزانية البلد على أنباء محادثات الاندماج بين فيات كرايسلر ورينو.

واستقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي دون تغير يذكر، متخليا عن مكاسب سابقة، في حين نزل المؤشر الإيطالي الغني بأسهم البنوك 0.6 بالمئة.

وكانت مصادر قالت لرويترز الاثنين إن المفوضية الأوروبية ستبدأ على الأرجح إجراءات بحق إيطاليا الأسبوع المقبل لمخالفتها قواعد الدين للاتحاد، مما أدى لارتفاع عائدات السندات وتفاقم مخاوف الدائنين المصرفيين.

وارتفع المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.3 بالمئة بفضل مكاسب شركات التعدين بعد ارتفاع أسعار الحديد الخام الصيني.

وفي غياب أنباء الشركات وعناوين أخبار الخلاف التجاري الأمريكي الصيني، واصلت أسهم شركات السيارات المكاسب التي بدأتها يوم الاثنين بفضل آمال اندماج فيات كرايسلر ورينو. وارتفع سهما الشركتين أكثر من واحد بالمئة لكل منهما.