وزير الطاقة الجزائري: سنسعى إلى تسوية جيدة بشأن صفقة توتال مع أناداركو

طباعة

قال وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب يوم الاثنين، ردا على سؤال بشأن تصريحات سابقة قال فيها إن السلطات الجزائرية ستوقف خطة توتال الفرنسية لشراء أصول أناداركو في البلاد، إنه سيسعى للوصول إلى تسوية جيدة.

واتفقت أوكسيدنتال بتروليوم على بيع أصول أناداركو بتروليوم في الجزائر وغانا وموزمبيق وجنوب أفريقيا إلى توتال مقابل 8.8 مليار دولا إذا نجحت شركة النفط الأمريكية في إكمال خطتها للاستحواذ على أناداركو.

كان عرقاب قال الأحد إن الجزائر ستوقف استحواذ توتال. ولا تزال الجزائر قلقة بشأن استثمارات شركات تنتمي إلى المستعمر السابق، على الرغم من أن توتال وقعت اتفاقات طاقة مع البلاد في 2018. وامتنعت أناداركو عن التعليق في حين لم ترد أوكسيدنتال على طلب بالتعقيب يوم الاثنين.

وقال عرقاب للصحفيين إن سوناطراك بحاجة إلى الإبقاء على علاقات جيدة مع الشركاء الأجانب لتطوير برامجها، مضيفا أن الشركة المملوكة للدولة ستحمي مصالحها.

وأضاف بشأن الاستحواذ، خلال زيارة لحقل تندوف للغاز الواقع على بعد 1700 كيلومتر جنوب غربي الجزائر العاصمة، أن سوناطراك ستسعى للوصول إلى تسوية جيدة، لكنه لم يذكر تفاصيل.

وتمثل حيازات أناداركو في الجزائر نحو 260 ألف برميل يوميا من النفط، بما يزيد عن ربع إنتاج البلاد النفطي المقدر عند مليون برميل يوميا.