نيكي الياباني يتراجع لأدنى مستوى في أسبوعين مع استمرار النزاع التجاري بين واشنطن وبكين

طباعة


تراجع المؤشر نيكي الياباني لأدنى مستوى في أسبوعين عند الإغلاق حيث تأثرت المعنويات سلبا تجاه الشركات ذات الانكشاف الكبير على الصين مع استمرار النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

كما تراجع القطاع المالي بعدما انخفض عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول عام 2017 بفعل المخاطر التي يواجهها النمو العالمي بسبب الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وانخفض نيكي 1.21 بالمئة ليغلق عند 21003.37 نقطة بعدما تراجع إلى 20884.61 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 14 مايو أيار.

وشهدت البنوك وشركات التأمين موجة بيع بعدما انخفضت عوائد على سندات الخزانة الأمريكية القياسية إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول عام 2017.

ونزل سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.4 بالمئة وتراجع سهم مجموعة سوميتومو ميتسو المالية 1.2 بالمئة وانخفض سهم داي إيتشي لايف هولدنجز 1.7 بالمئة.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الأسبوع الحالي إنه "غير مستعد بعد" لإبرام اتفاق مع الصين على الرغم من أنه يتوقع إمكانية التوصل لاتفاق مستقبلا.

وتراجعت أسهم الشركات ذات الانكشاف الكبير على الصين.

ونزل سهم كوماتسو لصناعة معدات البناء واحدا بالمئة وانخفض سهم ياسكاوا إلكتريك لصناعة ماكينات المصانع الآلية 2.9 بالمئة وتراجع سهم شيسيدو لمستحضرات التجميل 3.6 بالمئة.

ومن ضمن الأسهم الصاعدة، ارتفع سهم سيتيزين ووتش 0.6 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها ستعيد شراء ما يصل إلى 2.2 بالمئة من أسهمها بقيمة ثلاثة مليارات ين.

وتراجعت جميع القطاعات الفرعية على المؤشر توبكس باستثناء اثنين.

وفاق عدد الأسهم الهابطة تلك الصاعدة بواقع 1541 إلى 521، وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.94 بالمئة إلى 1536.41 نقطة.