مخاوف التجارة وانخفاض العوائد يدفعان الين لأعلى مستوى في أسبوعين مقابل الدولار

طباعة

صعد الين الياباني إلى أعلى مستوى في أسبوعين مقابل الدولار حيث دفعت مخاوف من حدوث مزيد من التصعيد في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين المستثمرين إلى الإقبال على الأصول التي تُعد آمنة.

ودفعت موجة عالمية للعزوف عن المخاطرة العوائد على السندات السيادية للتراجع في أنحاء العالم. وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول عام 2017 بينما تراجع العائد على سندات نيوزيلندا إلى مستوى منخفض قياسي.

وارتفع الين 0.2 بالمئة مقابل الدولار إلى 109.15 ين، وهو أعلى مستوى منذ 15 مايو أيار الجاري، وقرب المستوى المرتفع الذي سجله في أوائل فبراير شباط عند 109.02 ين مقابل الدولار.

لكن خسائر الدولار ظلت محدودة على نطاق واسع مقابل الين حيث ظلت العملة الأمريكية مرتفعة مقابل بقية العملات مثل اليورو والجنيه الاسترليني.

وتراجع الدولار، الذي يستفيد من مكانته كعملة احتياطي عالمي، أقل من 0.5 بالمئة عن أعلى مستوى في عامين عند 98.37 والذي سجله في الأسبوع الماضي مقابل سلة عملات منافسة. واستقر على نطاق واسع عند 97.97.