"بيتك" تقود الإصدار السيادي الأول لجنوب أفريقيا بقيمة 500 مليون دولار

طباعة
قال رئيس مجلس الادارة في بيت التمويل الكويتي حمد عبد المحسن المرزوق ان مجموعة "بيتك" من خلال شركتها التابعة "بيتك الاستثمارية" قادت عملية إصدار أول صكوك سيادية لجمهورية جنوب افريقيا بقيمة 500 مليون دولار وان الاصدار قد تمت تغطيته بواقع اربعة اضعاف المبلغ المطلوب ما يؤكد ريادة "بيتك" وقدرته على فتح اسواق جديدة وجذب عملاء متميزين إلى منتج الصكوك سواء حكومات او شركات. وأشار المرزوق إلى إن جمهورية جنوب أفريقيا من اكثر الدول المصدرة للسندات التقليدية وتحولها نحو الصكوك كبديل استراتيجي سيكون له اثار اقتصادية واسعة ويساهم في تنويع مصادر التمويل على مستوى القارة الأفريقية بالنظر إلى المكانة التي يحتلها اقتصاد جنوب افريقيا وتداخله مع الدول المجاورة. وأضاف المرزوق في تصريح صحفي بان "بيتك" في هذه الصكوك قام بأكثر من دور، فعلاوة على قيادة عملية الترتيب والترويج، ساهم في تقديم الدعم الفني والخبرة المتميزة التي مكنت حكومة جنوب أفريقيا من تعديل بعض القوانين والتشريعات الداخلية حتى يتم إصدار مثل هذه الصكوك والموافقة عليها من النواحي القانونية والضريبية ومطابقتها لأحكام الشريعة الإسلامية، حيث إنها المرة الأولى التي تخوض فيها مثل هذه التجربة،معربا عن ثقته في الأثر الجيد الذي سوف تتركه من خلال بناء الهيكل التشريعي الذي يمكن من إصدار المزيد من الصكوك السيادية في جنوب أفريقيا بالإضافة إلى توفير الطريق للشركات والمؤسسات الجنوب افريقية للدخول في هذا المجال. كما أكد النجاح الكبير في تغطية قيمة هذه الصكوك حيث تجاوز الطلب على الاكتتاب في الإصدار قيمة  2 مليار دولار، هى شهادة من قبل الجهات والمؤسسات المالية والاستثمارية المشاركة في هذه الصكوك والتي تجاوزت 130 جهة مالية إقليمية وعالمية على ثقتها في قوة ومتانة الاقتصاد الجنوب أفريقي.