موديز تعدل نظرتها المستقبلية للنظام المصرفي في البحرين إلى مستقرة

طباعة

أعلنت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية، أنها عدّلت النظرة للنظام المصرفي في البحرين من سلبية إلى مستقرة،مع تسارع النمو الاقتصادي، مدعوما من تمويل خليجي بـ 10 مليارات دولار والذي يستهدف تحقيق استقرار المالية العامة وتحفيز النمو الاقتصادي.

وتوقعت الوكالة في بيان أن تبقى ظروف التمويل والسيولة لدى البنوك البحرينية في وضع جيد، مشيرة إلى أن مستقبل النظام المصرفي البحريني قد تغير إلى مستقر من سلبي، وسط تسارع النمو الاقتصادي، كما تعزز حزمة الدعم الخليجية بقيمة 10 مليارات دولار من سيولة الحكومة وتدعم استقرار البنوك في البلاد.

وبحسب البيان، سترتفع نسبة النمو في الناتج المحلي الإجمالي في البحرين إلى 2.1% في عام 2019 من 1.8% في عام 2018.

كما ستؤثر الإصلاحات المالية الحكومية على الاقتصاد غير النفطي، ولكن سيتم تخفيف التأثير من خلال تسارع الإنفاق خارج الموازنة على مشاريع البنية التحتية الكبيرة.

وتتوقع وكالة موديز تباطؤ نمو الائتمان المحلي إلى 4 % - 5% من ارتفاع 9% في عام 2018.

(هذا الخبر قيد التحديث)