المركزي الأوروبي يحذر من وجود مخاطر عديدة تهدد الاستقرار المالي في منطقة اليورو

طباعة

مع تعثر اقتصاد منطقة اليورو وارتفاع المخاطر على الاستقرار المالي، بما في ذلك الحجم المرتفع للديون الحكومية والخوف من فقاعة في قطاع العقارات وعدم اليقين المرتبط بالبريكست، حذر البنك المركزي الأوروبي من أن هناك احتمال حدوث "تقلبات عديدة" في الأسواق المالية.

وفي تقريره عن الاستقرار المالي، والذي يقدم تقييمًا للمخاطر المحتملة التي تواجه الاستقرار في منطقة اليورو، حذر البنك المركزي الأوروبي من أن توقعات ضعف النمو العالمي بالإضافة إلى التصعيد المحتمل للتوترات التجارية قد يؤديان إلى مزيد من الانخفاض في أسعار الأصول.

وفي إشارة إلى مخاطر أخرى، قال المركزي الأوروبي أن ضعف أرباح البنوك يثير قلق المستثمرين، متوقعا أن تحقق البنوك عوائد تبلغ نحو 6% على مدار العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة وهي أقل من النسبة التي يتوقعها بعض المستثمرين والتي تبلغ 8-10%.

وفي الملف نفسه حذر أيضا البنك المركزي من أن قيمة أسواق العقارات- السكنية أصبحت أعلى من قيمتها الحقيقة وهذا ما يزيد المخاوف من حصول فقاعة جديدة.
 
ناهيك عن المخاوف المتعلقة بالحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة الاميركية والصين، خصوصا وأن الأسواق العالمية كانت قد مرت بفترات من عمليات البيع المكثفة، فقد انخفض مؤشر داو جونز ومؤشر S&P500 بأكثر من 4.6 % و 4% على التوالي منذ بداية شهر مايو . كما وانخفض مؤشر Stoxx Europe 600  بنسبة 5.2% للفترة ذاتها.