الدولار يتجه للارتفاع للشهر الرابع وصوب أعلى مستوى في أسبوع بفعل توترات التجارة

طباعة

ارتفع الدولار متجها صوب أعلى مستوى في أسبوع في الوقت الذي تحفز فيه توترات التجارة بين الصين والولايات المتحدة المستثمرين على طلب الملاذ الآمن في العملة الأمريكية.

وفي حين تأخذ أسواق النقد الأمريكية في حسابها نحو زيادتين لأسعار الفائدة بحلول يناير كانون الثاني 2020 وتعزز انقلاب منحنى عوائد السندات أثناء الليل، بما يشير إلى مخاطر ركود متنامية في أكبر اقتصاد في العالم، فإن الطلب على الدولار لا يُظهر بوادر انحسار.

ومقابل سلة من العملات المنافسة، ارتفع مؤشر الدولار إلى 98.22، مع وضوح المكاسب أكثر أمام عملات مثل اليورو والجنيه الاسترليني. وتتجه العملة الأمريكية للارتفاع للشهر الرابع على التوالي.

هذا وقال دبلوماسي صيني كبير اليوم إن إثارة النزاعات التجارية "إرهاب اقتصادي مكشوف"، في تصعيد للحرب الكلامية ضد الولايات المتحدة وسط نزاع تجاري مرير لا يبدو أنه سينتهي قريبا.

كما استقر الدولار عند 109.59 ين، مرتفعا نحو 0.5 بالمئة عن أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر 109.02 ين الذي لامسه في الثالث عشر من مايو أيار.

ويقول المحللون إن الين، وهو أصل ملاذ آمن آخر يلقى الدعم من وضع اليابان كأكبر دولة دائنة في العالم، يظل ضعيفا نسبيا بسبب طلب المستثمرين المحليين على الدولار.