جنوب السودان يعيد فتح حقل نفطي في شمال البلاد يضيف 5 آلاف برميل يوميا لإنتاجه

طباعة

قال وزير النفط في جنوب السودان إن البلاد استأنفت إنتاج النفط من أحد حقولها في الشمال للمرة الأولى في 5 سنوات، وهو ما يضيف إنتاجا قدره خمسة آلاف برميل يوميا ويرفع مجمل الإنتاج إلى 180 ألف برميل يوميا.

ويمتلك جنوب السودان، الذي انفصل عن السودان في 2011، أحد أكبر احتياطات النفط الخام بين الدول الأفريقية الواقعة جنوبي الصحراء لكن لم يتم اكتشاف سوى الثلث فقط.

وخسرت البلاد الكثير من حقولها النفطية بسبب الحرب الأهلية التي اندلعت بعد عامين من استقلالها. وتمكن اتفاق للسلام وقع في سبتمبر أيلول الماضي من الصمود إلى حد كبير حتى الآن.

وقال وزير البترول إزيكيل لول جاتكوث في مراسم الافتتاح في الموقع إن الإنتاج تم استئنافه يوم الخميس من حقل التور في ولاية روينق.

وأضاف قائلا "اليوم تمكنا من استئناف العمل في حقل التور. سنواصل العمل لضمان دخول باقي الآبار النفطية لخط الإنتاج".

وقدرت الحكومة في أوائل مايو/أيار أن إجمالي الإنتاج يبلغ نحو 175 ألف برميل يوميا. ومن المنتظر أن يرتفع ذلك الرقم بمقدار 70 ألف برميل يوميا بحلول يونيو/حزيران.

وقالت الحكومة إن معدل الإنتاج يجب أن يعود إلى مستويات ما قبل الحرب والتي كانت تتراوح بين 350 ألف و400 ألف برميل يوميا، بحلول منتصف 2020.

وتعرضت غالبية البنية التحتية النفطية في الدولة، التي ليس لها منفذ بحري في شرق أفريقيا، للدمار خلال الحرب التي أودت بحياة نحو 400 ألف شخص وشردت ما يربو على ثلث سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليون نسمة.