الين يصعد وسط مخاوف ركود تغذيها تهديدات ترامب للمكسيك

طباعة

قفز الين الياباني مقابل الدولار في حين هوى البيزو المكسيكي بعد تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصادم بفرض رسوم جمركية جديدة على المكسيك، مما قد يدفع الاقتصاد العالمي صوب الركود.

وبدأ أثر التوترات التجارية المتصاعدة بين واشنطن وبكين يظهر في البيانات الاقتصادية، حيث خيب مؤشر رئيسي للنشاط الصناعي الصيني آمال المستثمرين، بينما غذت أحدث ضربة من ترامب تكالبا على أصول الملاذ الآمن مثل السندات الحكومية والين في معاملات يوم الجمعة.

وتراجع الدولار الأميركي 0.8% مقابل الين إلى 108.78، مسجلا أدنى مستوياته منذ أوائل فبراير/شباط، في حين نزلت العملة الأميركية أيضا أمام اليورو وسلة عملات منافسة.

وقال استراتيجي سوق الصرف في كومرتس بنك، أولريخ لوختمان، إن الرسوم المحتملة تبعث على القلق بشكل خاص نظرا لأنها غير مدفوعة باختلالات تجارية.

وقال "سياسة التجارة الأميركية أخذت منعطفا نوعيا جديدا. استخدام الرسوم الجمركية كأداة لتحقيق أهداف غير اقتصادية يُكسب الإجراءات سمة جديدة."

وأضاف "يعني هذا أيضا أن الإدارة الأميركية شريك لا يعتمد عليه في اتفاقات التجارة، وهو ما أثق أن الصينيين سيراقبونه بعناية."

ونالت التهديدات من البيزو المكسيكي، الذي تراجع ثلاثة بالمئة إلى أدنى مستوياته في خمسة أشهر عند 19.74 للدولار، ليتجه صوب أكبر انخفاض يومي له منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

ويتجه اليوان الصيني صوب أسوأ شهر له منذ يوليو/تموز الماضي متحركا باتجاه مستوى السبعة للدولار المهم. وسجلت العملة 6.9290 يوان للدولار يوم الجمعة.

وانخفض اليورو انخفاضا حادا مقابل الين الياباني ونزل نحو 0.7% إلى 121.165 ين، وهو أقل مستوى له منذ انحدار وجيز في الثالث من يناير/كانون الثاني.