ترامب يشعل حربا تجارية مع المكسيك بسبب الهجرة غير الشرعية

طباعة

تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الغاضب من زيادة عبور المهاجرين غير الشرعيين حدود بلاده الجنوبية بفرض تعريفات جمركية على جميع السلع القادمة من المكسيك تبدأ بـ 5% ثم تتصاعد إلى أن يتوقف تدفق البشر.

وتصعد خطوة ترامب بشدة معركته للسيطرة على مد المهاجرين الذي زاد على الرغم من جهوده لبناء جدار حدودي ومنع الآلاف من العبور من أمريكا الوسطى عبر المكسيك إلى الحدود الأميركية.

ومثل قرار ترامب، الذي أعلنه فجأة على تويتر ثم في بيان لاحق، تحديا مباشرا للرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور وأخذ الحكومة المكسيكية على حين غرة فيما يبدو.

وزاد القرار كذلك من خطر تدهور العلاقات الاقتصادية بين الجارتين اللتين تعتمدان بشدة على تدفق السلع عبر الحدود، وفتح كذلك جبهة جديدة بشأن التجارة في الوقت الذي تواجه فيه إدارة ترامب صعوبات لإبرام اتفاق تجاري مع الصين.

وقال ترامب إن زيادة التعريفات ستبدأ بـ 5% في العاشر من يونيو/حزيران وستزيد شهريا إلى أن تصل إلى 25% في أول أكتوبر/تشرين الأول ما لم تتخذ المكسيك إجراءات فورية.

لكنه أضاف "إذا خفت حدة أزمة الهجرة غير الشرعية من خلال إجراءات فعالة تتخذها المكسيك ونتحقق منها فسنزيل التعريفات".

رئيس المكسيك ردا على رسوم ترامب: "أمريكا أولا مغالطة"

وردا على قرار ترامب، أبلغ الرئيس المكسيكي نظيره الأميركي في رسالة بأن شعار "أمريكا أولا هو مغالطة".

وقال إنه يريد تجنب المواجهة مع الولايات المتحدة وإن قيما مثل العدالة والأخوة العالمية لهي أهم من الحدود.

وأمر الرئيس المكسيكي وزير خارجيته بالتوجه إلى واشنطن اليوم الجمعة.

الرسوم جديدة ستكون كارثية

وفي سياق متصل، قال خيسوس سيادي نائب وزير الخارجية المكسيكي لشؤون أمريكا الشمالية يوم الخميس إنه سيكون أمرا كارثيا إذا أمضى الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديده بفرض رسوم جمركية جديدة على المكسيك.

كان ترامب قال يوم الخميس إن الولايات المتحدة ستفرض رسوما تبلغ خمسة بالمئة على جميع البضائع القادمة من المكسيك بدءا من العاشر من يونيو حزيران لحين وقف الهجرة السرية عبر الحدود الجنوبية.