المستثمرون سحبوا 10 مليارات دولار من الأسهم ويقبلون على السندات

طباعة

شهدت صناديق الأسهم العالمية نزوح 10.3 مليار دولار في الأسبوع الأخير مع إقبال المستثمرين على السندات الحكومية كملاذ آمن في ظل تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وفقدت الأسهم العالمية نحو ثلاثة تريليونات دولار من قيمتها في مايو/أيار وسط تأجج المخاوف من ركود اقتصادي بسبب الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وتفيد بيانات من بنك أوف أميركا ميريل لينش أن الأسهم الأميركية شهدت نزوح 8.4 مليار دولار.

ويواصل المستثمرون العزوف عن الأسهم الأوروبية التي شهدت نزوحا في 62 أسبوعا من الأربعة والستين أسبوعا الأخيرة.

وكان باركليز قال يوم أمس إن انكشاف المستثمرين على الأسهم الأوروبية يتراجع "تراجعا مطردا" مع بقاء المنطقة "رهينة لعدم التيقن التجاري والفوضى السياسية".

واستقبلت صناديق السندات تدفقات للأسبوع الحادي والعشرين على التوالي حيث ضخ المستثمرون 6.9 مليار دولار على مدى الأسبوع المنتهي في 29 مايو/أيار، وفقا لما أظهرته أرقام بنك أوف أميركا ميريل لينش.