استطلاع لرويترز: توترات الشرق الأوسط تدعم برنت قرب 70 دولارا هذا العام

طباعة

أظهر مسح لرويترز  أن من المرجح أن تبقى أسعار خام برنت قرب 70 دولارا لبقية العام نظرا للمخاطر المتصاعدة المتعلقة بالإمدادات بسبب توترات الشرق الأوسط وموازنتها إثر المخاطر المتعلقة بالطلب الناشئة عن الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وتوقع المسح الشهري الذي استقصى آراء 43 اقتصاديا ومحللا أن يبلغ متوسط سعر برنت 68.84 دولار للبرميل في 2019، دون تغير يذكر عن السعر الذي تنبأ به المسح السابق وهو 68.57 دولار لكنه يزيد على متوسط خام القياس العالمي منذ بداية العام والبالغ 66.80 دولار.

وقالت دانييلا كورسيني الاقتصادية في إنتيسا سان باولو "تدعم التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط علاوة المخاطر المحسوبة حاليا في أسعار الخام، وأبرز المخاطر التي تواجه أسواق الخام العالمية هي تعطل الممرات التجارية الهامة".

وانزلق برنت إلى ما دون 65 دولارا للبرميل بقليل هذا الأسبوع ليهبط إلى مستويات لم تُسجل منذ بداية شهر مارس/آذار.

وكان الخام صعد في وقت سابق هذا العام ليقترب من أعلى مستوياته في ستة أشهر عند 75.60 دولار في أبريل/نيسان، مرتفعا 50% من أدنى مستوياته فيما يقرب من عام ونصف العام المسجل في ديسمبر كانون الأول.

وتضافرت عوامل العقوبات الأميركية على فنزويلا والتوترات بين الولايات المتحدة وإيران التي تخضع أيضا لعقوبات خانقة وتقليل الإمدادات من جانب منظمة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لتتسبب في ارتفاع الأسعار.

ومع ذلك، ساهم ارتفاع الإنتاج الأميركي والمخاوف بشأن آثار الخلاف التجاري المتصاعد بين واشنطن وبكين في كبح زيادات الأسعار.

وتوقع المحللون الذين شملهم المسح زيادة الطلب العالمي على النفط بين 1.2 و1.4 مليون برميل يوميا في 2019، مقارنة بتوقعات إدارة معلومات الطاقة الأميركية التي قدرت الزيادة في وقت سابق هذا الشهر عند 1.38 مليون برميل يوميا.

وحذر المحللون من أن من غير المرجح أن ترتفع أسعار النفط إلى مستوياتها التي سجلتها في وقت سابق هذا العام، لأن أي فجوة في الإمدادات سيقابلها تدخل من أوبك ووفرة في الإنتاج الأميركي من النفط.

وأظهر المسح أيضا أن من المتوقع أن يصل سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 60.62 دولار للبرميل في المتوسط هذا العام، مقارنة مع 60.23 دولار في توقعات أبريل/نيسان. وبلغ متوسط أسعار خام غرب تكساس الوسيط 58 دولارا منذ بداية العام الحالي.