الفرنك السويسري قرب أعلى مستوى في عامين مقابل اليورو

طباعة

ارتفع الفرنك السويسري لأعلى مستوياته في نحو عامين مقابل اليورو مع تشديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لموقفه التجاري إزاء دول بخلاف الصين، مما حفز المستثمرين على التحرك صوب العملات التي تُعتبر ملاذا آمنا.

واحتلت توترات التجارة الاهتمام الرئيسي للمستثمرين في الأسابيع الأخيرة بعد أن رفع ترامب الرسوم الجمركية على واردات صينية، وهدد بزيادة الرسوم على واردات مكسيكية وألغى معاملة تجارية تفضيلية للهند.

ودفع تصاعد التوترات بشأن التجارة المستثمرين إلى التخلي عن الأصول العالية المخاطر مثل الأسهم وشراء العملات منخفضة العائد مثل الين والفرنك مع اقتراب الأخير من مستويات عادة ما يتدخل عندها البنك الوطني السويسري لإبقاء العملة منخفضة.

ومقابل اليورو، صعد الفرنك السويسري 0.2 بالمئة إلى 1.1146 فرنك لليورو بعد أن زاد أكثر من اثنين بالمئة في مايو أيار، مسجلا أكبر مكسب شهري في ثمانية أشهر.

ولم يكن الفرنك العملة الوحيدة منخفضة العائد المتألقة، مع ارتفاع الين الياباني أيضا بصفة عامة مقابل مجموعة من العملات.

و سجلت العملة اليابانية الجمعة أكبر مكسب يومي في أكثر من عامين، مرتفعة ما يزيد قليلا عن 1.2 بالمئة خلال الجلسة. وارتفع الين 0.2 بالمئة مقابل الجنيه الاسترليني و0.1 بالمئة مقابل اليورو اليوم.

وتراجع الدولار بعد أن نزلت العوائد القياسية لسندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 2.121 بالمئة اليوم، وهو أدنى مستوياتها منذ سبتمبر أيلول 2017.

ومقابل سلة من ست عملات رئيسية، تراجع الدولار قليلا إلى 97.71 على الرغم من أنه ما يزال مرتفعا 1.6 بالمئة منذ بداية العام.