التضخم بتركيا ينخفض لأقل من المتوقع

طباعة

أظهرت بيانات رسمية أن التضخم في تركيا انخفض لأقل من المتوقع عند 18.71% في مايو/أيار، مما تسبب في تراجع الليرة إذ ينتاب القلق المستثمرين بأن البنك المركزي ربما يخفض أسعار الفائدة الرئيسية في وقت مبكر عن المتوقع.

وفي أعقاب أزمة عملة العام الماضي، محت نحو 30% من قيمة الليرة مقابل الدولار، ارتفع التضخم الإجمالي إلى أعلى مستوى في 15 عاما فوق 25% في أكتوبر/تشرين الأول، قبل أن يتراجع إلى 19.50% في أبريل/نيسان.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يبلغ التضخم 19.10% في مايو/أيار.

وعلى أساس شهري، بلغ التضخم 0.95% في مايو/أيار، وهو ما يقل عن توقعات الاستطلاع التي أشارت إلى قراءة عند 1.3%.

وأظهرت بيانات من معهد الإحصاءات التركي أن مؤشر أسعار المنتجين ارتفع 2.67% على أساس شهري مسجلا ارتفاعا سنويا نسبته 28.71%.

وقال المعهد إن التضخم في مايو تراجع بفعل انخفاضات لأسعار السلع المنزلية التي تراجعت 1.58% وهبوط أسعار الأغذية والمشروبات غير الكحولية 1.18%.

وأضاف أن أكبر زيادة كانت في أسعار المشروبات الكحولية والتبغ، التي ارتفعت 8.88%. وارتفعت أسعار الملابس والأحذية 4.09%.

ويظهر متوسط التوقعات في استطلاع رويترز أن من المتوقع أن يبلغ التضخم 16.0% في نهاية 2019 بما يزيد قليلا عن التقديرات الحكومية التي تشير إلى قراءة عند 15.9%.

وقال وزير المالية براءت ألبيرق إن الاتجاه النزولي للتضخم مستمر وأضاف أن تركيا تأمل في تحقيق مستهدفاتها للتضخم بنهاية العام.