باكستان تتوقع تعزز التجارة والسياحة مع بريطانيا بعد استئناف رحلات الطيران

طباعة

رحبت باكستان بأول رحلة لشركة الخطوط الجوية البريطانية اليوم الاثنين بعد توقف استمر عشر سنوات بسبب مخاوف أمنية، وقال وزراء إن ذلك سيدعم أنشطة الأعمال ويعزز التجارة والسياحة بين إسلام أباد ولندن.

وهبطت طائرة الخطوط الجوية البريطانية من طراز بوينغ 787 دريملاينر في إسلام أباد قادمة من مطار هيثرو لتدشين خدمة تسيير ثلاث رحلات أسبوعيا، بحسب ما قالته فرح حسين المتحدثة باسم هيئة الطيران المدني الباكستانية.

ورحب مسؤولون كبار من باكستان والسفارة البريطانية بالرحلة التي عادت إلى بريطانيا في نفس اليوم.

وقال عبد الرزاق داود وزير التجارة والصناعة الباكستاني "بهذا النوع من الارتباط الذي نتمتع به الآن، سيجد المستثمرون البريطانيون الأمر سهلا للغاية، وسيجد المغتربون الباكستانيون الأمر سهلا جدا، وسيتوافر لدى مصدرينا ورجال أعمالنا الآن رابط رائع للذهاب من هنا إلى لندن. "ومن لندن، العالم بأكمله مفتوح أمامنا".

وقال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إن استئناف رحلات الخطوط الجوية البريطانية إلى باكستان سيدعم السياحة في البلاد ويشجع على زيادة التجارة والاستثمار.

وكانت الخطوط الجوية البريطانية أوقفت رحلاتها إلى باكستان منذ 2008، في أعقاب تفجير فندق ماريوت في العاصمة إسلام أباد، الذي وقع خلال فترة تصاعد عنف المتشددين الإسلاميين في البلاد.

لكن الوضع الأمني تحسن منذ ذلك الحين، وتقلصت هجمات المتشددين بشكل حاد في البلد الذي يقطنه 208 ملايين شخص غالبيتهم من المسلمين، مما أنعش باكستان باعتبارها وجهة للسياح والمستثمرين.