محافظ "البوندسبنك" ينتقد برنامج التحفيز للمركزي الأوروبي

طباعة
انتقد محافظ البنك المركزي الالماني "بوندسبنك" خفض البنك المركزي الأوروبي تكلفة الاقراض في الأونة الاخيرة وتعهده بشراء ديون يعاد تجميعها قائلا إن هذا النهج يخفف الضغط على الحكومات ويجعلها غير مضطرة لتنفيذ الاصلاحات اللازمة. وصرح ينس فايدمان لصحيفة دير شبيجل بان الخطوات ذهبت أبعد من المحاولات السابقة لتشجيع البنوك على زيادة حجم القروض التي تقدمها وقد تجنب البنوك المخاطر على حساب دافعي الضرائب. وأضاف "في ضوء القرارات الأخيرة لمجلس البنك المركزي الأوروبي فهي تمثل تغيرا أساسيا للمسار وتحولا جذريا في السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي." وهذه ليست المرة الاولى التي ينتقد فيها البنك المركزي الألماني نظيره الأوروبي الا ان الانتقادات المباشرة تبرز التحديات التي ستواجه الاخير اذا قرر التوسع في برنامج لشراء الاصول ليشمل السندات الحكومية. وأكد فايدمان ان احتمال حدوث انكماش "محدود جدا". وحين سئل عن فرنسا وايطاليا قال إن منطقة اليورو لن تتغلب على مشاكلها طالما لم تنفذ الدول أي اصلاحات هيكلية صعبة . وأضاف "طالما لم تهيء هاتان الدولتان الكبيرتان الظروف المواتية للنمو والاستقرار سيستمر ضعف منطقة اليورو لفترة أطول ويستمر الضغط على السياسة النقدية."