الأسهم الأوروبية ترتفع رغم الضغوط على بنوك إيطاليا

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية بصعوبة مع صعود القطاعات الآمنة نسبيا، لكن تنامي التوترات بين إيطاليا والمفوضية الأوروبية بشأن ديون البلاد نال من المعنويات.

وبسبب الحذر السائد في أوروبا لم تستفد المنطقة من تصريحات تصب في اتجاه التيسير النقدي من جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) يوم الثلاثاء وبيانات أمريكية أضعف من المتوقع يوم الأربعاء.

وقالت المفوضية الأوروبية إن إيطاليا تنتهك القواعد المالية للاتحاد الأوروبي نظرا لديونها المتنامية بما يبرر أخذ إجراءات تأديبية، في موقف قلص بوضوح الشهية للمخاطرة في المنطقة.

وشكا لويجي ديمايو نائب رئيس الوزراء الإيطالي من أن بروكسل غير عادلة في تعاملها مع روما، لكنه أبدى رغبة في إجراء محادثات بناءة مع المفوضية.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة، مواصلا مكاسبه لليوم الثالث على التوالي. وزاد المؤشران داكس الألماني وفايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1 بالمئة لكل منهما في حين انخفضت الأسهم الإيطالية 0.4 بالمئة.

وفي حين نزل مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.5 بالمئة، فقد بلغت خسائر القطاع في ميلانو 1.6 بالمئة. وهبطت أسهم أوني كريديت 3.5 بالمئة وبنكو بي.بي.ام 2.2 بالمئة.