إيطاليا تدرس اقتراح انشاء عملة محلية جديدة لتسديد ديونها

طباعة

يزداد الجدل في إيطاليا حول الاقتراح الداعي إلى أن تُقدّم الحكومة عملة محلية جديدة منفصلة عن عملتها الرسمية اليورو لسداد ديونها.

وطرح هذا الاقتراح أعضاء من الحزب الحاكمة الذي يتزعمه نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني وتم التصويت على المقترح في البرلمان الإيطالي الأسبوع الماضي.

وبحسب المستشارين الرئيسيين لسلفيني فعلى الحكومة الإيطالية إصدار ديون بفئات صغيرة يمكن تداولها بسهولة.

ويتضمن الاقتراح إنشاء نوع جديد من سندات الخزانة يطلق عليها اسم سندات الخزانة الصغيرة والتي يمكن أن تستخدمها الحكومة لدفع المتأخرات المستحقة للشركات التجارية والمواطنين لدفع ضرائبهم.

ويذكر أن روما تعاني من أزمة ديون حيث تمتلك ثاني أعلى نسبة دين من الناتج المحلي الاجمالي في منطقة اليورو بعد اليونان. الأمر الذي تسبب بزيادة التوترات بين إيطاليا وبروكسل.

ويبقى هناك مجموعة من الأسئلة تدور في ذهون المستثمرين: هل سيتم إنشاء عملة محلية جديدة في إيطاليا وهل سيساهم ذلك في خفض حجم الدين الإيطالي؟ وفي حال حدوث ذلك ماذا سيكون رد فعل الاتحاد الأوروبي؟