النفط يهبط بفعل زيادة المخزون الأميركي ونايمكس يلامس أقل مستوى منذ يناير

طباعة

تراجعت أسعار النفط، لتنزل العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى أدنى مستوياتها منذ يناير/كانون الثاني بعد صعود مخزونات الخام الأميركية على غير المتوقع، بما يؤجج المخاوف من تباطؤ النمو العالمي.

وكانت العقود تعززت قليلا في وقت سابق من الجلسة ثم هوت بعد صدور بيانات المخزون الأميركي.

وتحدد سعر التسوية لعقود برنت على انخفاض 1.34 دولار بما يعادل 2.2% عند 60.63 دولار للبرميل.

وأغلق غرب تكساس الوسيط منخفضا 1.80 دولار أو 3.4% إلى 51.68 دولار للبرميل.

وخلال الجلسة، لامس الخام الأميركي 50.60 دولار للبرميل، أقل مستوياته منذ 14 يناير/كانون الثاني.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام والبنزين ونواتج التقطير الأميركية زادت الأسبوع الماضي. ونمت مخزونات الخام 6.8 مليون برميل بينما توقع المحللون زيادتها 849 ألف برميل لتصل بذلك إلى أعلى مستوياتها منذ يوليو/تموز 2017 وبما يزيد نحو 6% فوق متوسط خمس سنوات لهذا الوقت من العام.

وقال جون كيلدوف من أجين كابيتال "زيادات المخزون عبر شتى الفئات جعلت التقرير عامل مراهنة على انخفاض الأسعار" مضيفا أن صعود الواردات وزيادة الإنتاج المحلي رفعا المخزونات.

وأظهرت بيانات إدارة المعلومات ارتفاع صافي واردات الخام الأميركية 1.1 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، في حين نما إنتاج الخام 100 ألف برميل يوميا إلى ذروة جديدة عند 12.4 مليون برميل يوميا.

وقال كيلدوف "جاءت زيادات المخزون رغم طلب قوي على النفط الخام من شركات التكرير وعلى البنزين من سائقي السيارات."