الين الياباني يرتفع بفعل المخاوف من فرض رسوم أميركية على المكسيك

طباعة

اقترب الين الياباني من أعلى مستوياته في 5 أشهر الخميس 6 يونيو، بعدما تضررت الشهية للمخاطرة جراء عدم إحراز تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك مما دفع المستثمرين للإقبال على عملات الملاذ الآمن.

وركز المستثمرون على اليورو، الذي صعد في الآونة الأخيرة بدعم من ضعف الدولار الناجم عن زيادة المراهنات على خفض أسعار الفائدة الأميركية.

وارتفعت العملة اليابانية 0.3% إلى 108.07 ين للدولار، مقتربةً من أعلى مستوياتها منذ العاشر من يناير كانون الثاني، بعد عدم ظهور بوادر تذكر على إحراز تقدم خلال مفاوضات أجريت في واشنطن الأربعاء بهدف تجنب فرض رسوم أميركية على السلع المكسيكية.

وتضرر البيزو المكسيكي، الذي عانى بالفعل من المخاوف التجارية، بعدما خفضت وكالة فيتش تصنيف الديون السيادية للبلاد أمس الأربعاء درجة واحدة من BBB+ إلى BBB، بما يزيد درجتين فقط على التصنيف العالي المخاطر.

وزاد اليورو 0.05% إلى 1.1227 دولار بعدما تراجع 0.3% الأربعاء. وبلغت العملة الأوروبية الموحدة أعلى مستوياتها في شهر ونصف الشهر عند 1.1307 دولار هذا الأسبوع.

ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، إلى أدنى مستوياته في شهرين عند 96.749 خلال الأسبوع مع تراجع عوائد السندات الأمريكية القياسية تراجعاً حاداً هذا الاسبوع إلى أدنى مستوياتها في 21 شهرا بفعل عزوف المستثمرين عن المخاطرة وتزايد احتمالات خفض الفدرالي الأميركي لأسعار الفائدة.