تراجع جماعي للمؤشرات المصرية بعد انباء التفجيرات قرب "الخارجية المصرية"

طباعة
اغلق السوق المصري على تراجعات طفيفة بنسبة 0.11% خاسرا 10 نقاط الى مستويات الـ 9718 نقطة. وقال العضو المنتدب لشركة بايونيرز لصناديق الاسثتمار محسن عادل في حديث لـ CNBC عربية: "السبب الرئيسي لتراجع المؤشرات المصرية هو نقص السيولة وغياب السيولة الجديدة عن التداول في البورصة كان له الاثر الكبير في فقدان مستويات مئوية جديدة لمؤشر مصر 30، وكانت احجام التداول لجلسة  الاحد وصلت الى 700 مليون جنيه مصري وتعتبر مستويات متوسطة مقارنة ببقية الجلسات، حيث لم يكن مستوى محفز جديد انما يؤكد على تناقل السيولة بشكل ملحوظ". وأضاف " ان انباء التفجيرات التي وقعت  الاحد قرب وزارة الخارجية المصرية ادت  الى ضغوط بيعية على المؤشرات المصرية حيث تراجع مؤشر مصر 30 بنسبة 0.11%، ومؤشر مصر 70 بنسبة 0.63%، ومؤشر مصر 100 بنسبة 0.37%".