النفط يصعد 2% مع صعود الأسهم بفعل تأجيل محتمل للرسوم الأميركية على الواردات من المكسيك

طباعة

قفزت أسعار النفط أكثر من 2%، مغيرة مسارها بعد أن هبطت في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوياتها في حوالي خمسة أشهر، في أعقاب تقرير بأن الولايات المتحدة قد تؤجل فرض رسوم جمركية على الواردات من المكسيك.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.04 دولار، أو 1.7%، لتبلغ عند التسوية 61.67 دولار للبرميل، في حين صعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 91 سنتا، أو 1.8%، لتغلق عند 52.59 دولار للبرميل.

وواصل الخامان القياسيان الصعود في التعاملات اللاحقة على التسوية لتصل مكاسبهما إلى 2.5%.

وقفزت الأسهم الأميركية، التي تميل أسعار النفط للسير حذوها، بعد أن قالت تقارير إعلامية إن الولايات المتحدة تدرس تأجيل سريان الرسوم الجمركية التي هدد الرئيس دونالد ترامب بفرضها على الواردات من المكسيك بينما تستمر المحادثات بين البلدين.

وظلت أسعار النفط شبه مستقرة في معظم جلسة اليوم مع بقاء المعنويات باهتة وسط علامات جديدة على تعثر الاقتصاد العالمي ومخاوف مستمرة بشأن نمو المعروض من الخام.

وفي جلسة الأربعاء، سجل برنت والخام الأميركي أدنى مستوياتهما منذ منتصف يناير/كانون الثاني عند 59.45 دولار و50.60 دولار على الترتيب بعد أن سجل انتاج الخام الأميركي مستوى قياسيا مرتفعا جديدا وسجلت المخزونات أعلى مستوى لها منذ يوليو/تموز 2017.

وهبطت أسعار الخامين أكثر من 20% منذ أن سجلت أعلى مستوياتها هذا العام في أواخر أبريل/نيسان.