موانئ دبي تريد تشغيل موانئ على الممر البحري الشمالي لروسيا

طباعة

أبلغ الرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية رويترز أن الشركة التي تعد من أكبر مشغلي الموانئ في العالم تريد تشغيل موانئ تعتزم روسيا إقامتها على الممر البحري الشمالي في القطب الشمالي لاختصار زمن الشحن بين الشرق والغرب.

وجعل الرئيس الروسي فلاديمر بوتين مشروع الممر البحري الشمالي، الذي يتطلب موانئ جديدة وكاسحات جليد ثقيلة لنقل البضائع، أحد أولوياته. ويطلق داعمو المشروع عليه اسم "قناة السويس الشمالية".

تُشغل موانئ دبي العالمية التي تسيطر عليها حكومة دبي 78 مرفأ بحريا وبريا، مدعومة بأكثر من 50 شركة ذات صلة في أكثر من 40 دولة.

وكانت الشركة اتفقت هذا الأسبوع مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي وشركة الطاقة النووية الوطنية روساتوم ونورنيكل، أحد أكبر منتجي النيكل والبلاديوم في العالم، على مشروع مشترك للسعي إلى الفوز بعقود متكاملة في برنامج الممر البحري الشمالي.

والاتفاق غير ملزم قانونا بعد وسيدرس الأطراف أولا خيارات تطوير الممر وقد يقيمون مشروعا مشتركا في وقت لاحق لنقل البضائع عبره.

وقال سلطان أحمد بن سليم الرئيس التنفيذي لموانئ دبي متحدثا لرويترز في سان بطرسبرغ "سيغير هذا النمو (الاقتصادي) لروسيا. تنشئ روسيا أسرع ممر بين أقصى الشمال الشرقي وأوروبا."