أفضل أداء أسبوعي للأسهم الأوروبية في شهرين والفرنسية تتألق

طباعة

حققت الأسهم الأوروبية أفضل أداء أسبوعي لها منذ أوائل ابريل/نيسان، مدعومة بمكاسب قوية في باريس، على خلفية أمل في أوساط المستثمرين بأن تدعم البنوك المركزية النمو العالمي بمزيد من سياسات التيسير النقدي.

وقلص البنك المركزي الألماني توقعاته لنمو اقتصاد ألمانيا وأصبحت أسواق النقد بمنطقة اليورو تأخذ في حساب الأسعار فرصة تبلغ 60% لأن يخفض البنك المركزي الأوروبي معدلات الفائدة عشر نقاط أساس بنهاية السنة، في حين تباطأ نمو الوظائف الأمريكية تباطؤا حادا في مايو/أيار، مغذيا توقعات خفض الفائدة الأميركية في 2019.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9%، مع صعود الأسهم في باريس 1.6%.

وزادت الأسهم المدرجة في فرانكفورت 0.8%، بينما صعدت نظيرتها في لندن واحدا بالمئة.

وكتب كريس بوشامب كبير محللي السوق لدى آي.جي في مذكرة "المستثمرون يواصلون الشراء بكثافة في الأسهم، حيث يتوج تقرير الوظائف وموجة صعود الأسهم التي تلته أسبوعا جيدا للغاية لأسواق الأسهم."

وصعد سهم سانوفي 4.4% ليرفع المؤشر الفرنسي ومؤشر قطاع الرعاية الصحية الأوروبي، بفعل أنباء أن الشركة اقتنصت بول هودسون من نوفارتس ليصبح رئيسها التنفيذي الجديد في وقت لاحق من العام الحالي.

وتصدر سهم ايه.اس.آر الهولندية للتأمين الأداء على ستوكس 600 بصعوده 5.8%، بعد أن وافقت منافستها فيفات، التي سبق أن قدمت ايه.اس.آر عرضا لشرائها، على أن تشتريها أثورا الأوروبية للتأمين على الحياة غير المدرجة في البورصة.

وتألقت أسهم التكنولوجيا، الحساسة على نطاق واسع لتطورات حرب التجارة، ليصعد مؤشر القطاع 2%.

ووصف الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم نظيره الأميركي دونالد ترامب بالصديق وقال إنه يعتقد أن الولايات المتحدة لا ترغب في قطع الأواصر الاقتصادية مع الصين.