الذهب يهبط من ذروة 14 شهرا مع تراجع الطلب على أصول الملاذ الآمن

طباعة

تراجعت أسعار الذهب من ذروة 14 شهرا بعد أن تسبب اتفاق الولايات المتحدة والمكسيك على تفادي حرب تجارية في تقلص الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

نزل الذهب في المعاملات الفورية 0.9 بالمئة إلى 1328.08 دولار للأوقية (الأونصة). وفي الجلسة السابقة، بلغ المعدن أعلى مستوياته منذ 19 أبريل نيسان 2018 عند 1348.08 دولار للأونصة.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة واحدا بالمئة إلى 1332.20 دولار للأونصة.

وأبرمت الولايات المتحدة والمكسيك اتفاقا يوم الجمعة لتفادي حرب تجارية، مع موافقة المكسيك على أن توسع سريعا برنامج لجوء مثير للجدل وتنشر قوة أمنية لكبح تدفق المهاجرين غير الشرعيين من أمريكا الوسطى.

كما دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الاتفاق مع المكسيك في مواجهة انتقادات بعدم وجود التزامات جديدة كبرى لوقف تدفق المهاجرين من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة، وقال يوم الأحد إنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل قريبا.

هذا وارتفعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية والأسهم الآسيوية بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن تهديدها بفرض رسوم جمركية على المكسيك في اتفاق لمكافحة الهجرة غير الشرعية من أمريكا الوسطي، وفي الوقت الذي عززت فيه بيانات ضعيفة للوظائف الأمريكية الآمال في خفض أمريكي لأسعار الفائدة.

وسيتطلع المستثمرون حاليا لأي تطورات في التجارة بين الصين والولايات المتحدة، في الوقت الذي تسببت فيه طول مدة النزاع بين البلدين في كبح التفاؤل في الأسواق.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.3 بالمئة إلى 14.79 دولار للأونصة.

واستقر البلاتين عند 806.28 دولار للأوقية، بينما هبط البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1353.55 دولار للأونصة.