أسهم أوروبا ترتفع لعدم فرض رسوم على المكسيك وآمال إحياء صفقة رينو

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع بفعل مشاعر الارتياح بعدما أبرمت الولايات المتحدة والمكسيك اتفاقا لتفادي فرض رسوم على المنتجات المكسيكية، بينما تلقت أسهم شركات السيارات دعما من مؤشرات على احتمال إحياء محادثات اندماج رينو وفيات-كرايسلر.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2%، مع صعود الأسهم على نطاق واسع رغم أحجام التعاملات الهزيلة نظرا لعطلة في ألمانيا وسويسرا ومعظم الدول الاسكندنافية.

وصعد مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي 0.7% بفعل علامات على أن فيات-كرايسلر ورينو تبحثان عن وسائل لإحياء خطة اندماجهما المنهارة والحصول على موافقة نيسان موتور.

وارتفع سهم فيات كرايسلر 1.7%، بينما صعد سهم رينو 2.6%، بعدما أبلغت مصادر رويترز أنهما يجريان محادثات مجددا.

وتخلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن خطط لفرض رسوم خمسة بالمئة على جميع واردات الولايات المتحدة من المنتجات المكسيكية، مقابل خطوات بشأن الهجرة، وهو ما أثار ارتياح المستثمرين القلقين من ركود عالمي بسبب نزاع تجاري جديد لواشنطن.

وقفز سهم توماس كوك 17%، بعد تقرير بأن شركة سياحة في هونغ كونغ تجري محادثات لشراء وحدة إدارة الرحلات السياحية لمجموعة السفر البريطانية التي تواجه مخاطر بتقسيمها بعدما أصدرت ثلاثة تحذيرات بشأن الأرباح في العام الأخير.