الذهب يرتفع بفضل آمال خفض الفدرالي الأميركي لأسعار الفائدة ومخاوف التجارة

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب مع تزايد الطلب على المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا بفضل توقعات بخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة بعد بيانات ضعيفة للتضخم، وبفعل تصاعد توترات التجارة بين أكبر اقتصادين في العالم.

صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1336.48 دولار للأونصة وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1339.80 دولار للأونصة.

وقال بيتر فونج رئيس التداول لدى وينج فونج للمعادن النفيسة "نرى دعما قويا للذهب عند 1330 دولارا، ويبدو أن المعدن سيرتفع في التداولات مع توقعات بخفض أسعار الفائدة".

وتابع "كما أننا ما زلنا نشعر بالقلق بشان الحرب التجارية (الأمريكية الصينية) وما زال الناس يتطلعون إلى الذهب كملاذ آمن".

هذا وأظهرت بيانات من وزارة العمل الأمريكية أمس الأربعاء أن أسعار المستهلكين ارتفعت على نحو طفيف في مايو أيار، مما يشير إلى تضخم متوسط سيؤدي بجانب تباطؤ الاقتصاد إلى تزايد الضغوط على مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) لخفض أسعار الفائدة هذا العام.

فيما تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.1 بالمئة اليوم، بعد أن صعد ما يزيد عن 0.3 بالمئة أثناء الليل.

وفيما يتعلق بالتجارة، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن لديه شعورا بأن الولايات المتحدة والصين يمكنهما إبرام اتفاق للتجارة، لكنه هدد مجددا بزيادة الرسوم الجمركية على بضائع صينية
إذا لم يتم التوصل لاتفاق.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.5 بالمئة إلى 14.81 دولار للأونصة وربح البلاتين 0.6 بالمئة إلى 813 دولارا.

وتراجع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1403.35 دولار للأونصة بعد أن بلغ أعلى مستوى فيما يزيد عن شهر عند 1414.40 في الجلسة السابقة.