تراجع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي في ظل رهانات على خفض الفائدة

طباعة

تراجع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي في الوقت الذي قوضت فيه رهانات بخفض أسعار الفائدة الطلب ومع استمرار إحجام المستثمرين عن تكوين مراكز بفعل انعقاد اجتماع مجموعة العشرين في وقت لاحق من الشهر الحالي.

ونزل الدولار الأسترالي 0.24% إلى 0.6892 دولار أميركي وهبط 1.54% في الأسبوع، مسجلا أكبر انخفاض منذ منتصف مايو/أيار. وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.4% إلى 0.6529 دولار أميركي، منخفضا 2% في الأسبوع.

وتنطوي العقود الآجلة للسندات على احتمال نسبته 66% بأن بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) سيخفض معدلات الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في يوليو/تموز بعد تقليص مماثل أجراه في الآونة الأخيرة. وإذا لم يفعل، فإن خفضا بنسبة 1% يعتبر مؤكدا بحلول أغسطس/آب.

وعززت الأسواق أيضا الرهانات على خفض بنك الاحتياطي النيوزيلندي (البنك المركزي) لأسعار الفائدة.

وقال مانويل أوليفري خبير العملة لدى كريدي أجريكول في لندن "تزايد توقعات خفض أسعار الفائدة بفعل بيانات ضعيفة يغذي تراجع الدولار الأسترالي مع ضغط توترات التجارة أيضا على الطلب".

وصعد الدولار الأميركي ويتجه صوب تحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي في ثلاثة أسابيع قبل صدور بيانات مبيعات التجزئة الأميركية.

ومقابل سلة من العملات المنافسة، ارتفع مؤشر الدولار 0.1% إلى أعلى مستوى في أسبوع عند 97.09.