الدولار يبلغ أعلى مستوى له في أسبوعين مع ترقب المستثمرين لاجتماع الفدرالي الأميركي

طباعة

ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له خلال أسبوعين بعد أن دفعت بيانات اقتصادية قوية المستثمرين الأسبوع الماضي لإعادة تقييم ما إذا كان الفدرالي الأميركي سيتبني سياسات تيسير نقدي خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية هذا الأسبوع كما هو متوقع.

وكانت حركة التداول أكثر هدوءا في أسواق العملة الأوسع نطاقا، مع إحجام المتعاملين عن تكوين مراكز كبيرة قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي، واجتماع لواضعي السياسيات بالبنك المركزي الأوروبي في البرتغال، وقرار بنك إنجلترا بشأن الفائدة الخميس.

هذا وقلصت المعدلات القوية لمبيعات التجزئة في الولايات المتحدة الجمعة فرص خفض سعر الفائدة هذا الأسبوع وقادت الدولار للصعود، رغم التوقعات بأن يترك رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول الباب مفتوحا أمام احتمال خفض الفائدة في المستقبل.

فيما استقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الأخرى، عند مستوى 97.569 قريبا من أعلى مستوى وصل إليه خلال أسبوعين في وقت سابق من الجلسة.

ولكم يطرأ تغير يذكر على اليورو عند مستوى 1.1209 دولار.

وبقي الدولار ثابتا عند مستوى 108.60 أمام الين الياباني بعد ارتفاعه بنسبة 0.15 في المئة يوم الجمعة.

وانخفض الجنيه الاسترليني بشكل أكبر منزلقا نحو أدنى مستوياته في عام 2019 ليصل إلى 1.2575 دولار أمريكي، في أضعف مستوى له منذ يناير كانون الثاني.

ويقلق المستثمرون أن يضع بوريس جونسون، وهو المرشح الأبرز لخلافة رئيسة الوزراء البريطانية المستقيلة تيريزا ماي، بريطانيا على مسار للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.