النفط يهبط 1% بفعل المخاوف الاقتصادية رغم التوتر بسبب الهجوم على ناقلات

طباعة

تراجعت أسعار النفط أكثر من 1%، حيث بدأت علامات التباطؤ الاقتصادي وسط النزاعات التجارية العالمية تطغى على مخاوف المعروض التي أججها الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان الأسبوع الماضي.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 68 سنتا أو 1.1% إلى 61.33 دولار للبرميل، بعدما صعدت 1.1%.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 58 سنتا أو 1.1% إلى 51.93 دولار للبرميل، بعد أن زادت 0.4% في الجلسة السابقة.

وقالت جيه.بي.سي إنرجي للاستشارات في مذكرة "يتراجع نمو الإنتاج الصناعي في الصين إلى أدنى مستوياته في 17 عاما وسط التوترات التجارية مع الولايات المتحدة. اليوم يتعين على أسواق النفط استيعاب مخاوف أكبر بشأن الطلب مع تطبيق الهند رسوما انتقامية على عدد من السلع أميركية أمس".

ومما يضعف الأسعار أيضا التوقعات القاتمة التي أصدرتها وكالة الطاقة الدولية يوم الجمعة بخصوص نمو الطلب على النفط في 2019، مشيرة إلى تدهور آفاق التجارة العالمية.

ولم تلق الأسعار دعما من تصريحات وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بأن أوبك تتجه صوب التوافق على تمديد اتفاق خفض الإنتاج في اجتماع يتوقع عقده في الأسبوع الأول من يوليو/تموز.