الممثل التجاري الأميركي يتوقع لقاء مفاوض صيني كبير قبل قمة العشرين

طباعة

قال الممثل التجاري الأميركي إن من مصلحة الصين والولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق تجارة ناجح وإنه يتوقع لقاء مسؤول صيني كبير قبيل قمة مجموعة العشرين المقررة في اليابان الأسبوع القادم حيث من المقرر أن يجتمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ.

وقال الممثل التجاري روبرت لايتهايزر في شهادة أمام لجنة الميزانية بمجلس النواب الأميركي إنه ووزير الخزانة ستيفن منوتشين سيلتقيان مع ليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني وكبير المفاوضين في المحادثات الأميركية، وذلك قبيل قمة العشرين في اليابان.

تخوض الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم، نزاعا تجاريا مريرا يفرض ضغوطا على أسواق المال ويضر بالاقتصاد العالمي.

كانت محادثات تستهدف إبرام اتفاق واسع النطاق انهارت الشهر الماضي بعد أن اتهم المسؤولون الأميركيون الصين بالنكوص عن تعهدات. وأجرى الطرفان اتصالات محدودة فحسب منذ ذلك الحين، وهدد ترامب بفرض مزيد من الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية في تصعيد ترغب الشركات في كلا البلدين في تحاشيه.

وأبلغ لايتهايزر اللجنة أنه من غير الواضح متى تُستأنف المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين لكن واشنطن "راغبة بلا ريب في الانخراط" مع الصين في مناقشات.

وأضاف "لدينا علاقة بالغة الاختلال مع الصين وهي علاقة تهدد حرفيا وظائف المستقبل."

وأضاف لايتهايزر "أعتقد أنه من مصلحة كل من الصين والولايات المتحدة إبرام اتفاق ناجح. الرئيس (ترامب) قال إنه يرغب قطعا في اتفاق إذا أمكننا الحصول على اتفاق عظيم لأميركا."

وقالت الصين اليوم إن مفاوضات التجارة مع الولايات المتحدة يمكن أن تسفر عن نتائج إيجابية، بعد أن اتفق ترامب وشي على إحياء محادثاتهما المتعثرة خلال اجتماع مجموعة العشرين.