الدولار يتراجع بعد إبقاء الفائدة الأميركية دون تغيير

طباعة

هبط الدولار مع استفادة الأصول عالية المخاطر بعد إعلان مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) إبقاء الفائدة دون تغيير في يونيو/حزيران، لكنه لمح إلى خفض محتمل بنهاية العام.

وفي ظل تنامي الضبابية الاقتصادية وانخفاض التضخم، قال الفدرالي إنه "سيتخذ اللازم للمحافظة" على نمو اقتصادي يقترب من عامه العاشر، وأسقط تعهد السابق بتوخي "الصبر" عند تغيير أسعار الفائدة.

ويبدي حاليا نحو نصف صناع السياسات بمجلس الاحتياطي استعدادا لخفض تكاليف الاقتراض خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقال سبعة من صناع السياسات السبعة عشر إنه سيكون من الملائم خفض أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية بنهاية 2019، ورأى ثامن أن خفضها ربع نقطة سيكون مناسبا.

وأمام اليورو، هبط الدولار 0.38% إلى 1.123 دولار، بينما تراجع 0.77%، مقابل الجنيه الاسترليني إلى 1.265 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات، 0.45% إلى 97.121. وتباطأ الهبوط بعدما استوعبت السوق الأنباء، وتقلصت بعض الخسائر الأولية.