الذهب يرتفع 2% لذروة أكثر من 5 سنوات بعد التلميح لخفض الفائدة الأميركية

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب 2% إلى أعلى مستوياتها في أكثر من خمس سنوات، بعدما أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لاحتمال خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام، مما دفع الدولار للانخفاض وعوائد سندات الخزانة الأمريكية للهبوط.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 1.7 بالمئة إلى 1382.70 دولار للأونصة ، بعدما بلغ أعلى مستوياته منذ 17 مارس آذار 2014 عند 1386.38 دولار للأونصة.

وقفز الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 2.8 بالمئة إلى 1386.30 دولار للأوقية، بعدما لامس أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان 2018 عند 1397.70 دولار للأونصة.

وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي قال إنه مستعد لمواجهة المخاطر الاقتصادية المتنامية عالميا ومحليا مع بدء خفض أسعار الفائدة الشهر المقبل، بعد تقييمه لتصاعد التوترات التجارية وتنامي المخاوف من ضعف التضخم.

ويقلل انخفاض أسعار الفائدة من تكلفة الفرصة البديلة لحائزي المعدن الذي لا يدر عائدا ويؤثر سلبا على الدولار، مما يقلص من تكلفة الذهب على المستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

هذا وارتفعت المعادن النفيسة الأخرى أيضا، إذ صعدت الفضة في المعاملات الفورية 1.1 بالمئة إلى 15.31 دولار للأونصة، مسجلة أعلى مستوياتها في نحو ثلاثة أشهر، بينما زاد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 815.84 دولار للأونصة.

وارتفع البلاديوم 1.1 بالمئة إلى 1517.05 دولار للأونصة، مسجلا أعلى مستوى له في 12 أسبوعا.