"روسال" تتوقع نقصا عالميا في الألومنيوم 1.3 مليون طن في 2015

طباعة
توقعت "روسال" الروسية -أكبر شركة منتجة للألومنيوم في العالم- نقصا عالميا في المعدن قدره 1.3 مليون طن في 2015 وهو ما سيحافظ على علاوة السعر الفوري عند مستويات مرتفعة. وقال النائب الأول للرئيس التنفيذي لروسال فلاديسلاف سولوفييف إنه رغم ذلك فإن أكثر من نصف الطاقة الإنتاجية المجمدة حاليا على مستوى العالم بعد سنوات من هبوط الأسعار لن تعود. وقام كثير من منتجي الألومنيوم بخفض طاقة الإنتاج التي تتكبد خسائر أو وقفها تماما ويواجهون صعوبات مع ارتفاع التكلفة وهبوط الأسعار وفيض من الطاقة الإنتاجية الصينية الجديدة في السنوات القليلة الماضية. وأظهر مسح حديث لرويترز أن من المتوقع أن تشهد سوق الألومنيوم شحا كبيرا في 2015. وزادت العلاوات السعرية في أوروبا في سبتمبر مسجلة مستويات قياسية عند 460-480 دولارا لطن المعدن شاملا الرسوم في روتردام. وقال سولوفييف في مناسبة للقطاع بأبوظبي: "لا أعتقد أن العلاوات السعرية ستهبط." وأضاف "أتوقع أن يكون هناك نقصا قدره 1.5 مليون طن بنهاية العام وفي العام القادم ربما يتراوح النقص بين 1.2 و1.3 مليون طن." وتابع أن مخزونات الألومنيوم ستنخفض أيضا لتصل إلى 4.2 مليون طن بنهاية 2014 من 5.5 مليون طن في نهاية العام الماضي.