اقتصاد فرنسا يتجه لتسجيل نمو فصلي 0.3% حتى نهاية 2019

طباعة

قالت وكالة الاحصاء الرسمية إن الاقتصاد الفرنسي سيحافظ على نمو مطرد حتى نهاية العام على الرغم من تباطؤ النمو العالمي، بفضل مكاسب لدخل الأسر تدعم انفاق المستهلكين.

وتوقعت الوكالة أن ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو يتجه لتسجيل نمو فصلي قدره 0.3% في كل ربع هذا العام. وفي تحديث لتوقعاتها الاقتصادية الفصلية قلصت الوكالة تقديراتها للنمو في الربع الثاني من 0.4% في تقديراتها السابقة.

وبوتيرة النمو الحالية فإن الاقتصاد الفرنسى سينمو بنسبة 1.3% على مدار العام بكامله وهو ما سيجعل فرنسا تتقدم بفارق كبير على ألمانيا حيث من المتوقع أن يحقق أكبر اقتصاد في أوروبا نموا قدره 0.6%، وفقا لتقديرات البنك المركزي الألماني.

وقدرت وكالة الاحصاء أن إنفاق المستهلكين سينمو بما يتراوح بين 0.3 و0.5% هذا العام مع زيادات في الدخل القابل للانفاق وخصوصا في الربعين الأول والأخير.

ومع نمو مطرد على مدار العام، من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الفرنسي ما يقارب 50 ألف وظيفة جديدة في الفترة المتبقية من العام بعد أن أوجد حوالي 100 ألف وظيفة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

ومع تلك الوتيرة فإن من المتوقع أن ينخفض معدل البطالة في فرنسا من 8.8% في نهاية العام الماضي إلى 8.3% بحلول نهاية العام الحالي.