الدولار ينخفض بعد أكبر خسارة أسبوعية في 4 أشهر

طباعة


تراجع الدولار أمام عملات منافسة بعد أن مني بأكبر خسارة أسبوعية في أربعة أشهر في الأسبوع الماضي، في الوقت الذي فتح فيه البنك المركزي الأمريكي الباب أمام احتمال خفض أسعار الفائدة في الشهر المقبل.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات المنافسة، اليوم بنسبة 0.2 بالمئة إلى 96.028. وكان المؤشر قد هبط 1.4 بالمئة الأسبوع الماضي مسجلا أكبر هبوط أسبوعي منذ منتصف فبراير شباط.

ويركز المستثمرون على ما إذا كانت واشنطن وبكين ستستطيعان تسوية الحرب التجارية بينهما في قمة اليابان في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وقال نائب وزير التجارة الصيني وانع شو ون إنه ينبغي على الصين والولايات المتحدة تقديم تنازلات في محادثات التجارة.

وواصل اليورو مكاسبه التي سجلها الأسبوع الماضي، حين صعد 1.4 بالمئة، وارتفع اليوم نحو 0.15 بالمئة إلى 1.1386 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 22 مارس آذار، وسجل في أحدث تعاملات 1.1381 دولار.

واستقر الجنيه الاسترليني مقابل الدولار إلى حد كبير عند 1.2751 دولار، ونزل قليلا أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 89.31 بنس لليورو.