دايملر يهبط بأسهم أوروبا والأنظار على محادثات أمريكا والصين

طباعة

نالت بيانات ألمانية ضعيفة وتحذير أرباح أعلنته دايملر من أسواق الأسهم الأوروبية، مع كبح المستثمرين أي رهانات على أسبوع رابع من المكاسب قبيل اجتماعات مجموعة العشرين التي قد تشهد مزيدا من محادثات التجارة بين الرئيسين الأميركي والصيني.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.25%، وإن ظل مرتفعا 4% منذ بداية يونيو/حزيران، مع انخفاض معظم أسواقه الرئيسية، بقيادة هبوط 0.5% في المؤشر داكس الألماني.

وارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1%، بفضل مكاسب في قطاعات آمنة نسبيا مثل أسهم الرعاية الصحية. وأشار المتعاملون أيضا إلى ضعف الجنيه الاسترليني، وهو ما يعزز أسهم الشركات ذات الأعمال الدولية على المؤشر.

ويبدي المؤشر الأوروبي الرئيسي علامات ضعف في الأسبوع الأخير بعد أن عوض جميع خسائره تقريبا من موجة بيع حاد في مايو/أيار، مدعوما بتوقعات لمزيد من التحفيز النقدي عالميا.

وظل سيل أنباء الشركات ينبئ بتباطؤ في النمو لينزل سهم دايملر، الشركة المصنعة لسيارات مرسيدس-بنز، 3.8% بعد أن خفضت توقعات أرباح 2019 وزاد المخصصات المرتبطة بالسيارات العاملة بالديزل بمئات الملايين من اليورو.

وقال أرنت إلينجهورست المحلل لدى إفركور آي.اس.آي في مذكرة بحثية "التتابع اللامتناهي لما يسمى بالتأثيرات غير المتكررة (في دايملر) يثير أسئلة بخصوص أنظمة العمليات ومعلومات الإدارة تقود في نهاية المطاف إلى مسؤولية الإدارة."

وهبطت أيضا أسهم شركتا صناعة السيارات الألمانيتان الأخريان فولكسفاغن وBMW، لينزل مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي 1.2%.

تضافر ذلك مع بيانات تظهر تراجع ثقة الشركات الألمانية في يونيو/حزيران إلى أدنى مستوياتها منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014، ليشهد داكس أسوأ جلسة له في أسبوع.

ومن المتوقع أن يناقش الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ التجارة على هامش قمة في اليابان، بعد انهيار محادثات للتوصل إلى اتفاق واسع النطاق الشهر الماضي وسط اتهامات من الولايات المتحدة للصين بالنكوص عن تعهدات سابقة.

وقال هان تان محلل السوق لدى اف.اكس.تي.ام في مذكرة "نتيجة اجتماع ترامب وشي تعد بعواقب كبيرة للمستثمرين الذين يضعون اللمسات الأخيرة على توقعاتهم للنصف الثاني من 2019.

"في حين أن... الاجتماع خطوة ذات مغزى صوب وقف التصعيد، فإن الأسواق قد يخيب أملها أيضا."

وتصدر المكاسب على المؤشر الأوروبي الرئيسي سهم مورفو سيس بصعوده نحو ستة بالمئة بعد أن قدمت الشركة بيانات تظهر أن عقارها لعلاج سرطان الدم حقق هدفه الرئيسي في دراسة.