السياحة الفرنسية لم تتأثر بتهديدات "داعش"

طباعة
اظهر مواطنون فرنسيون عدم خوفهم من التهديدات التي اطلقها زعماء تنظيم مايسمى "داعش" والتي حرضت انصارها واتباعها على مهاجمة المواطنين الفرنسيين،يأتي هذا في الوقت الذي  عززت وزارة الداخلية الفرنسية من اجراءات الأمن في الأماكن السياحية المهمة في العاصمة الفرنسية وتزايد تواجد أفراد الشرطة والجيش عندها. وحث أبو محمد العدناني المتحدث باسم الدولة الاسلامية أتباع التنظيم على مهاجمة مواطني الدول المشاركة في تحالف دولي مناهض للتنظيم المتشدد ومنها فرنسا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا، وتسعى الحكومة الفرنسية أيضا إلى تامين الافراج عن مواطن فرنسي يدعى ايرفيه جوردل تحتجزه جماعة إسلامية في الجزائر. وهدد خاطفو جوردل الذين ينتمون إلى جماعة تسمى جند الخلافة بايعت تنظيم الدولة الاسلامية باعدام الرهينة الفرنسي اذا لم توقف فرنسا تدخلها في العراق.