غيتس يعترف بالخطأ الذي حرم "مايكروسوفت" من 400 مليار دولار

طباعة

كشف الملياردير الأميركي، ومؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس، عن أكبر خطأ ارتكبه خلال فترة إدارته لهذه الشركة العملاقة في عالم الإلكترونيات.

وخلال مأدبة غداء في النادي الاقتصادي بواشنطن قال غيتس: "منذ العام 2000 بدأت مايكروسوفت في تطوير نظام خاص لتشغيل الهواتف الذكية، لكنها لم تستطع أن تحتل الصدارة في سوق هذه الأنظمة.. وخطأي هو أن هذا النظام لم يستطع أن يصبح مثل نظام أندرويد".

وقال غيتس إن أكبر خطأ على الإطلاق هو سوأ الإدارة الذي تورط فيه، والذي تسبب في فقدان مايكروسوفت لفرصة "أندرويد" – الذي يشكل المنصة الرئيسية للهواتف، بخلاف أجهزة "apple"، إذ كان على "مايكروسوفت" الفوز بهذا النظام التشغيلي.

وأضاف "في سوق برامج الأجهزة المحمولة يحصل الفائز على كل شيء، واليوم هناك شركة واحدة قادرة على منافسة "apple"، وبسبب زلتي في هذا المجال كسبت شركة غوغل 400 مليار دولار كان من المحتمل أن تكسبها مايكروسوفت".

وأشار غيتس إلى "أن مايكروسوفت لا تزال قوية بما فيه الكفاية ومنافسا مهما في سوق الإلكترونيات والبرمجة، لكن لولا ذلك الخطأ لكانت على رأس قائمة المنافسين في هذه السوق، وليست مجرد منافس بين الأوائل فحسب"

وشدد على أن اهتمام مايكروسوفت بسوق أجهزة الحاسوب جعلها من الشركات الرائدة والقيادية على مستوى العالم، ولكنها أخفقت في تقدير أهمية أنظمة الهواتف الخلوية الذي أضحى محركا كبيرا في سوق التقنية.

الجدير بالذكر، أن مدير برنامج Windows Insider في شركة "مايكروسوفت"، برندون ليبلان، صرح في يناير 2018 بأن شركته لن تطلق النسخة التجريبية من نظام  Windows 10 Mobile المخصص للهواتف الذكية، وأن الشركة ستتوقف عن إصدار هذا النوع من الأنظمة بعد انخفاض حصتها في سوق برمجة الهواتف وانخفاض الدعم لها من قبل المبرمجين المستقلين.