ترامب: "من الممكن" التوصل لاتفاق مع بينغ لتفادي رسوم إضافية على الصين

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن "من الممكن قطعا" أن يخرج من اجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ باتفاق قد يمنعه من تنفيذ تهديده لفرض رسوم جمركية على الصين.

ومن المتوقع أن يلتقي ترامب مع شي في قمة مجموعة العشرين في اليابان في مطلع الأسبوع القادم. وسيكون هذا أول لقاء مباشر بين الرئيسين منذ انهارت محادثات التجارة بين البلدين في مايو/أيار.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة فوكس بيزنس "من الممكن قطعا... أن نتوصل إلى اتفاق جيد... من الممكن أن نبرم جميعا اتفاقا لكنني أيضا أشعر بسعادة كبيرة بشأن ما نحن عليه الآن".

وأضاف ترامب، الذي بدا متفائلا بشأن احتمال التوصل إلى هدنة بين أكبر اقتصادين في العالم، إن الزعماء الصينيين يرغبون في "إبرام اتفاق. إنهم يرغبون في إبرام اتفاق أكثر مني".

لكنه أبقى أيضا على احتمال فرض رسوم إضافية على الصين حال عدم التوصل إلى اتفاق. وقال ترامب "سأقوم بفرض رسوم إضافية، رسوم إضافية كبيرة جدا ... إذا لم نبرم اتفاقا".

والولايات المتحدة والصين منخرطتان في توترات تجارية تبادلتا فيها فرض رسوم جمركية. وتلقى واشنطن باللوم في إنهاء المحادثات على بكين، قائلة إن الصين تنصلت من تنازلات قدمتها.

وقال ترامب إن الصين تدرك ما تحتاجه الولايات المتحدة للمضي قدما في اتفاق تجاري وحث الصين على العودة إلى مائدة المفاوضات بنفس التنازلات التي قدمتها قبل انتهاء المحادثات في مايو/أيار.  

وكان ترامب هدد في السابق بفرض رسوم جمركية على واردات صينية إضافية بقيمة 300 مليار دولار، لكنه قال اليوم إنه يدرس فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على سلع صينية بدلا من 25%، كما قال في البداية.

وقال ترامب إنه إذا لم تتمكن الولايات المتحدة من التوصل لاتفاق تجاري مع بكين، فإن خطته تتمثل في تقليص الأعمال مع الصين.

وردا على سؤال بشأن الشركات التي تنقل الإنتاج من الصين إلى فيتنام، قال إن فيتنام تتعامل مع الولايات المتحدة على نحو أسوأ من الصين.