الذهب يتراجع مع تضاؤل الرهانات على خفض كبير في أسعار الفائدة الأميركية

طباعة

هبطت أسعار الذهب بفعل علامات على الفدرالي الأميركي لن يتسرع في إجراء خفض كبير في معدلات الفائدة الشهر القادم، لكنها تبقى متماسكة فوق المستوى النفسي المهم البالغ 1400 دولار للأونصة.

وانخفض الذهب في السوق الفورية 0.9% إلى 1409.70 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي، بعد أن كان هبط أكثر من واحد بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

وينهي المعدن الأصفر سلسلة مكاسب استمرت ست جلسات، وسجل أيضا أكبر انخفاض ليوم واحد من حيث النسبة المئوية في أكثر من أسبوعين.

وتراجعت العقود الأميركية للذهب 0.2%، لتبلغ عند التسوية 1415.40 دولار للأونصة.

ويوم أمس، شدد رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي، جيروم باول على استقلالية المركزي، قائلا إنه "بمنأى عن الضغوط السياسية القصيرة الأجل" متحديا بذلك مطالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإجراء خفض كبير في أسعار الفائدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 15.29 دولار للأونصة، بينما ارتفع البلاتين 0.7% إلى 811.50 دولار. ونزل البلاديوم 0.3% إلى 1523.50 دولار للأونصة.