"فورد" تعلن إلغاء 12 ألف وظيفة في أوروبا وإغلاق 6 مصانع

طباعة

أعلنت شركة "فورد" الأميركية لصناعة السيارات إنها تخطط لإلغاء ما مجموعه 12 ألف وظيفة في جميع أنحاء أوروبا بحلول نهاية 2020، هذا بالاضافة إلى بيع أو إغلاق 6 مصانع من أصل 24 مصنعا كجزء من خطتها لإعادة الهيكلة في القارة العجوز.

ويشمل الرقم الإجمالي 5400 وظيفة، كانت الشركة قد أعلنت سابقا عن إلغائها في ألمانيا، إلى جانب 1700 وظيفة أخرى ستختفي في المملكة المتحدة بعد غلق مصنع في ويلز.

وتأتي هذه الخطوة مع إغلاق الشركة أو بيعها 6 مصانع في بريطانيا وفرنسا وروسيا وسلوفاكيا هذا العام والعام المقبل.

وأوضحت فورد التي توظف نحو 51 الف شخص ولديها 24 مصنعا في جميع أنحاء أوروبا، أن الغاء الوظائف سيكون "بشكل أساسي من خلال برامج الفصل الطوعي".

وكان الرئيس التنفيذي للمجموعة جيم هاكيت أعلن الخريف الماضي عن إعادة هيكلة ضخمة للشركة الأميركية بهدف توفير 11 مليار دولار وتحويلها إلى مجموعة "أكثر مرونة" لتصبح عملية صنع القرار أسرع.

وتهدف الشركة إلى اللحاق بكبريات الشركات العالم في تحول الصناعة نحو القيادة الذاتية وتلك التي تعمل بالكهرباء فضلا عن خدمات اخرى مثل الشراكة في السيارات والقيادة.

تؤكد الشركة ان "النتائج المالية في أوروبا تسير على الطريق الصحيح لتتحسن بشكل ملحوظ عام 2019".

وسيتم إعادة تنظيم عملياتها الأوروبية ضمن ثلاثة أقسام: المركبات التجارية وسيارات الركاب والواردات.

وتكبدت "فورد أوروبا" خسائر كبيرة في السنوات الأخيرة، بعدما حققت الشركة المنافسة لها "جنرال موتورز" أرباحا كبيرة بفضل بيع "أوبيل" الأوروبية، و"فوكسهول" إلى شركة "بيجو" الفرنسية.

وتعرف سوق السيارات في أوروبا تراجعا في الطلب، حيث توقعت "جمعية مصنعي السيارات الأوروبية" اليوم أن تتراجع نسبة تسجيل سيارات الركاب بـ 1% في 2019 ،بعد أن توقعت في وقت سابق تحقيق نمو قدره 1%.

وتوقعت "فورد" مضاعفة واردات السيارات نحو أوروبا إلى 3 أضعاف بحلول 2024، من خلال بيع سيارات "موستانغ" و"إكسبلورر"، بما فيها سيارة كهربائية ستكون جاهزة في 2020.