مصادر لرويترز: روسيا تدفع لكازاخستان 15 دولارا تعويضا عن كل برميل من النفط الملوث

طباعة

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر بصناعة النفط قولها إن روسيا ستدفع لكازاخستان 15 دولارا تعويضا عن كل برميل من النفط الملوث، واصفة هذه الخطوة بأنها انفراجة في أزمة النفط الملوث التي أوقفت تدفقات للخام من البلدين في وقت سابق هذا العام.

وقالت ثلاثة مصادر إن شركة ترانسنفت الروسية لخطوط الأنابيب توصلت لإتفاق أولي مع كازاخستان وإن المبلغ الإجمالي للتعويضات سيصل إلى 76 مليون دولار.

وقال أحد المصادر "إنه أول تقدم حقيقي منذ بدأت الأزمة في أبريل/نيسان".

ولم ترد ترانسنفت وشركة كازترانسويل لنقل النفط في قازاخستان على طلب للتعقيب. وقال المصدر الثاني إن اتفاقا نهائيا بين الشركتين لم يتم توقيعه حتى الآن.

وتفجرت أنباء النفط الملوث في أواخر أبريل/نيسان عندما اكتشف مشترون من ميناء اوست-لوجا على بحر البلطيق وعلى طول خط الأنابيب دروجبا في ألمانيا وبولندا والمجر وسلوفاكيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء والجمهورية التشيكية، مواد كيماوية في النفط.

وجرى شحن ما يصل إلى 5 ملايين طن من النفط الروسي الملوث من اوست-لوجا عبر دروجبا إلى وسط أوروبا قبل تعليق التدفقات. وشملت تلك الكميات حوالي 700 ألف طن من نفط كازاخستان اشترت معظمه مؤسسة فيتول التجارية.