ارتفاع واردات اليابان النفطية في مايو 2.1% على أساس سنوي

طباعة

قالت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية إن واردات البلاد من النفط الخام ارتفعت 2.1% في مايو/أيار، مقارنة مع نفس الفترة قبل عام إلى 3.04 مليون برميل يوميا.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات انخفاض مبيعات المنتجات النفطية محليا في اليابان 5.2% على أساس سنوي في مايو/أيار إلى 2.47 مليون برميل يوميا.

وتراجعت مبيعات البنزين 5.5% إلى 812 ألفا و543 برميلا يوميا، وهبطت مبيعات الكيروسين 18.6% إلى 90 ألفا و830 برميلا يوميا وفقا للبيانات.

كما تُظهر البيانات أن اليابان أوقفت بالكامل استيراد النفط الإيراني، مع انتهاء إعفاءات من العقوبات الأميركية على طهران في بداية الشهر الماضي.

واليابان، رابع أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، كانت من بين ثمانية عملاء حصلوا على إعفاءات لمدة ستة أشهر من الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لاستئناف استيراد النفط الإيراني اعتبارا من يناير/كانون الثاني من العام الجاري.

وبهدف استبدال الخام الإيراني بعد سحب تلك الإعفاءات، عززت اليابان الواردات من دول في الشرق الأوسط مثل الإمارات والكويت، ومن منتجين آخرين أيضا بما في ذلك روسيا والولايات المتحدة والمكسيك.

وقفزت واردات اليابان النفطية من الإمارات 66% الشهر الماضي مقارنة مع نفس الفترة قبل عام لتشكل 33.7% من إجمالي واردات اليابان متجاوزة الواردات من السعودية التي شكلت 32.4%.

وهذه المرة الأولى التي تتفوق فيها الإمارات على السعودية منذ يونيو/حزيران 2015 وفقا لمسؤول في وزارة الاقتصاد اليابانية.

وانسحبت الولايات المتحدة العام الماضي من اتفاق نووي أبرمته قوى عالمية وإيران، وأعادت فرض عقوبات على طهران مما أوقف السبل المشروعة للدولة العضو في أوبك لتصدير نفطها.

ودفع غياب النفط الإيراني العلاوات الفورية للخام للارتفاع بقوة إذ أن المشترين الآسيويين يبحثون في الأسواق عن إمدادات بديلة.