أسعار النفط تتماسك قرب 67 دولارا للبرميل قبيل محادثات قمة العشرين واجتماع أوبك

طباعة

تماسكت أسعار النفط قرب 67 دولارا للبرميل قبيل محادثات بشأن النزاع التجاري بين الرئيسين الأميركي والصين يوم السبت وأخرى بشأن تخفيضات إنتاج أوبك يوم الاثنين .

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 15 سنتا إلى 66.70 دولار للبرميل. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 16 سنتا إلى 59.59 دولار للبرميل.

ويتجه برنت للارتفاع نحو 25% في النصف الأول من 2019 فيما يتجه خام غرب تكساس إلى الصعود 30%.

ويجتمع زعماء دول مجموعة العشرين يومي الجمعة والسبت في أوساكا باليابان، لكن الاجتماع الأكثر ترقبا يُعقد بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ يوم السبت.

وتتعرض الأسعار لضغوط بفعل الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، مما يغذي مخاوف بأن تباطؤ النمو العالمي قد يؤثر سلبا على الطلب على الخام.

وقال ترامب يوم الأربعاء إن من الممكن التوصل إلى اتفاق تجاري مع الرئيس الصيني شي يوم السبت لكنه أبدى استعداده لفرض رسوم جمركية أمريكية على معظم بقية الواردات الصينية إذا لم يتوصل البلدان إلى اتفاق.

وتعتزم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين المستقلين بما في ذلك روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، عقد اجتماعات يومي الأول والثاني من يوليو/تموز في فيينا لاتخاذ قرار بشان تمديد تخفيضاتهم للإنتاج.

واتفق أعضاء أوبك+ على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من أول يناير/كانون الثاني.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز لآراء محللين أن أسعار النفط قد تتعثر إذ أن تباطؤ الاقتصاد العالمي يضغط على الطلب وتغمر الولايات المتحدة السوق بالخام، على الرغم من توقعات بأن تمدد أوبك وحلفاؤها اتفاقهم لخفض الإنتاج.