أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف الطلب رغم تمديد أوبك لتخفيضات الإنتاج

طباعة

انخفضت أسعار النفط في الوقت الذي طغت فيه المخاوف بشأن احتمال تباطؤ الاقتصاد العالمي على أثر اتفاق توصلت إليه أوبك الاثنين لتمديد تخفيضات الإنتاج حتى مارس آذار القادم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 18 سنتا بما يعادل 0.28 بالمئة إلى 64.88 دولار للبرميل.

هذا وتراجعت عقود الخام الأمريكي تسليم أغسطس آب 20 سنتا أو 0.34 بالمئة إلى 58.89 دولار للبرميل بعد أن لامست أعلى مستوياتها في أكثر من خمسة أسابيع الاثنين.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول الاثنين على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى مارس آذار 2020 ليتجاوز أعضاء المنظمة خلافاتهم في مسعى لدعم أسعار الخام.

وتجتمع أوبك مع روسيا ومنتجين آخرين، في تحالف أوبك+، اليوم لبحث تخفيضات الإمدادات في ظل ارتفاع الإنتاج الأمريكي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال يوم السبت إنه اتفق مع السعودية على تمديد تخفيضات الإنتاج العالمية حتى ديسمبر كانون الأول 2019 أو مارس آذار 2020، وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم إنه واثق مئة بالمئة في التوصل إلى اتفاق في إطار أوبك+.

في غضون ذلك، أظهر استطلاع أولي أجرته رويترز الاثنين أن من المتوقع انخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية للأسبوع الثالث على التوالي.

لكن مازالت المخاوف من أن يؤثر ضعف الاقتصاد العالمي سلبا على الطلب النفطي تكبح مكاسب الأسعار.

وفي حين اتفقت الولايات المتحدة والصين في أحدث قمة لزعماء مجموعة العشرين على استئناف المحادثات التجارية، فإن انكماش أنشطة المصانع في معظم أنحاء أوروبا وآسيا في يونيو حزيران وتباطؤ نشاط الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة يضغط على أسعار النفط.