الذهب يقفز 1.5% مع انخفاض عوائد السندات بفعل مخاوف النمو العالمي

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب 1.5%، بعدما تكبدت أكبر خسائرها اليومية بالنسبة المئوية في عامين ونصف العام الجلسة السابقة، مع انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية بفعل المخاوف المرتبطة بالنمو العالمي وتجدد بواعث القلق بشأن التجارة العالمية.

وقفزت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 1.55% إلى 1405.53 دولار للأونصة، بعد أن نزلت 1.8% في الجلسة السابقة في أكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وصعد الذهب في العقود الآجلة الأميركية 1.3% ليبلغ عند التسوية 1408 دولارات للأونصة.

وتعرضت عوائد السندات الأميركية لضغوط جراء هبوط العوائد البريطانية إلى أدنى مستوياتها في عامين ونصف العام، بعدما أشار محافظ بنك انكلترا المركزي مارك كارني إلى مخاطر ناجمة عن انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي والنزاعات التجارية، في كلمة أثارت تكهنات بأن البنك قد يخفض معدلات الفائدة خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة.

وقال المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو اليوم الثلاثاء إن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين تمضي في الاتجاه الصحيح، وسيستغرق الأمر وقتا للوصول إلى الاتفاق المناسب.

وهددت الحكومة الأميركية أيضا بفرض رسوم على سلع إضافية من الاتحاد الأوروبي بقيمة 4 مليارات دولار في نزاع طويل الأمد بشأن دعم الطائرات.

وأظهرت بيانات تباطؤ نشاط قطاع الصناعات التحويلية الشهر الماضي، مما أضعف الشهية للمخاطرة.  

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.47% إلى 15.21 دولار للأونصة، بينما زاد البلاديوم 0.87% إلى 1560.51 دولار للأونصة.

وتراجع البلاتين 0.2% إلى 828.75 دولار للأونصة، بعد أن لامس أعلى مستوى في نحو سبعة أسابيع أمس الاثنين.