صعود طفيف لأسهم أوروبا بعد ترشيح لاغارد لرئاسة المركزي الأوروبي

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة مدعومة بآمال في أن تواصل كريستين لاغارد، المرشحة لرئاسة البنك المركزي الأوروبي، السياسة النقدية الميسرة التي يطبقها الرئيس الحالي للبنك ماريو دراجي.

وإذا وافق البرلمان الأوروبي على هذا الترشيح فسوف تخلف لاجارد دراجي بعد انتهاء مدته في نهاية أكتوبر تشرين الأول.

وسجل العائد على السندات الحكومية تراجعا في معظم أنحاء منطقة اليورو وانخفض إلى مستويات قياسية جديدة بعد هذا النبأ ونزلت أسهم البنوك، التي تتضرر من أسعار الفائدة المنخفضة، 0.5 بالمئة.

هذا وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة وسجل قطاع الأغذية والمشروبات أداء أفضل من السوق وزاد 0.9 بالمئة.

وصعد سهم شركة هنكل الألمانية للسلع الاستهلاكية 1.5 بالمئة بعدما رفع جولدمان ساكس توصيته لسهمها إلى "شراء" من "محايد" حيث يتوقع البنك أن يقود تعافي الشركة في النصف الثاني من العام النمو مستقبلا.

وتضررت الشركات الأوروبية المصنعة للرقائق بعدما أبلغ مسؤول أمريكي كبير بوزارة التجارة مرؤوسيه أنه يتعين مواصلة التعامل مع شركة هواوي الصينية على أنها مدرجة على القائمة السوداء.

يأتي هذا النبأ متناقضا تماما مع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطلع الأسبوع بتخفيف الحظر على مبيعات للشركة الصينية، وانخفض سهما إس.تي.ميكروإلكترونكس وإنفنيون.